تم النشر في الأربعاء, 30 أغسطس 2017 , 04:34 مساءً .. في الأقسام : أهم الأخبار , صحة

دواء يتحول إلى ثورة علاجية تخترق أخطر مرضين.. الحقنة بـ14 ألف دولار

متابعة المواطن اليوم

أتضح أن دواء أنتجوه أصلاً لعلاج الالتهابات، هو ثورة حقيقية تكافح أخطر مرضين، بخفضه خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما السرطان أيضاً، وفق دراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة “هارفارد” الأميركية.نتائج الدراسة منشورة حالياً في دورية New England Journal of Medicine العلمية، وخبرها منتشر عالمياً في معظم وسائل الإعلام، ومنها صحيفة “التايمز” البريطانية، وفيها أوضحوا أن حقن Canakinumab المستخدمة بعلاج الالتهابات، تبشر بعهد جديد من علاج أمراض القلب والسرطان وخفض نسب الوفيات الناجمة عن المرضين.

يحد من تكرار النوبة القلبية بنسبة كبيرة

الفريق العلمي أجرى أبحاثه وتجاربه طوال 4 سنوات على أكثر من 10 آلاف، سبق أن أصيبوا بنوبات قلبية، وبينهم مصابون أيضاً بالسرطان، ممن تم حقنهم بالدواء، وأظهرت النتائج أنهم شهدوا انخفاضا بنسبة 24 % في النوبات القلبية، علماً أن المعروف هو أن ربع الناجين من أمراض في القلب، أو أصيبوا بنوبات قلبية، يتعرضون لنوبات أخرى في غضون 5 سنوات، إلا أن الدواء الجديد يحد تكرار النوبة بنسبة كبيرة.ثبت من نتائج الدراسة أيضاً أن من أجريت عليهم التجارب، انخفضت لديهم الذبحة الصدرية، المعروفة باسم “الاختناق الصدري” بنسبة 17% تقريباً، في حين انخفضت نسبة الوفيات الناجمة عن السرطان 51 % بين من تلقوا العلاج، لأن “الحد من الالتهاب بالجسم يمكن أن يحمي ضد مجموعة من العوامل المساهمة بزيادة نسب الوفاة بالسرطان” وفق ما وجد الباحثون عبر الدراسة التي أجريت على المتناولين “كاناكينوماب” الذي حصل في 2009 على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية، كما والوكالة الأوروبية للأدوية كعلاج للالتهابات.

وكلفته أكثر من 50 ألفاً بالعام

والدواء هو “جسم مضاد وحيد النسيلة” طورته شركة Novartis السويسرية، القائمة بتسويقه تحت اسم Ilaris التجاري لعلاج ما يسمونه “المتلازمة الدورية المرتبطة بكريوبيرين” أو CAPS اختصاراً، ومشكلته وفق ما طالعت “العربية.نت” بموقع The Essential Daily Briefing أنه بين أغلى الأدوية سعراً، حيث كلفة تناوله تزيد عن 50 ألفاً من الدولارات بالعام.وعن أمراض القلب والأوعية الدموية، بحسب منظمة الصحة العالمية، فإنها تأتي في مقدمة أسباب الوفيات بالعالم، وعددها يزيد عن الناجمة عن أي من أسباب الوفيات الأخرى، حيث يقضي 17 مليوناً و300 ألف نحبهم جراء أمراض القلب سنوياً، أي 30 % من مجموع الوفيات بالعالم كل عام، وهو رقم يتوقعون أن يزيد في 2030 إلى 23 مليوناً كل سنة في العالم.وفقا لـ(العربية)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter