تم النشر في الجمعة, 18 أغسطس 2017 , 06:33 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , حوادث

بالفيديو: على طريقة الأفلام البوليسية.. سرقة في وضح النهار!

نتابعة المواطن اليوم

يتمتّع المحلّ العالمي “Boodles” المختصّ بالماس وما ندر بشهرة واسعة مثل زبائنه تماماً من مشاهير وشخصيات معروفة، إضافة إلى امتلاكه فروعاً في مدن عدّة، من بينها دبي. أما في لندن، فيقع “Boodles”، في منطقة معروفة للعرب، هي “Knightsbridge” المعتبرة بين الأرقى وسط العاصمة، وفيها حدث ما تمّ التقاط فيديو عنه الساعة 10:40 صباح أمس الأربعاء، وظهر الفيديو، وفيه من الخارج معظم مراحل النّهب السريع.وظهر راكبون على دراجات نارية، وقد وصلوا إلى المحلّ المجاور لمتجر “Harrods” الشهير، واقتحموه بأسلوب تهديدي، سيطروا به عليه وعلى من كانوا فيه، وعددهم غير معروف، على حدّ ما تلخّص معلومات جُمعت من وسائل إعلام بريطانية عدّة، أتت على خبرهم نقلاً عن شهود عيان، ومنها صحيفة “ذا صن” المحلية، كما عن الشرطة التي ذكرت أنّ واحداً من الزمرة الناهبة كان مسلحاً، لكن أحداً لم يصب بأذى من السطو الذي استمر 6 دقائق تقريباً.

وكأنّهم يمثلون فيلماً بوليسياً

أما الفيديو للسطو الذي حدث في وضح النهار وأمام السيارات ومن فيها، فصوّره على ما يبدو عامل في أحد المكاتب بالشارع الواقع فيه “Boodles” بمنطقة “نايتسبريدج” كمحلّ ومعرض مجوهرات، أهمّها الماسيات، فيما المقر الرئيسي هو في مدينة “ليفربول” بانكلترا، حيث تأسّس في 1798 أول محلّ، ثم أصبحت شبكة لها فروع بالداخل والخارج، توارثتها عائلة بريطانية طوال 5 أجيال.وقد استخدموا مطرقة شقّوا بها طريقهم إلى داخل المتجر، وبها حطموا مستوعبات مصنوعة من زجاج مقوّى، فيها ما خف وزنه وغلا ثمنه من مجوهرات وماسيات تسيل اللعاب، التقطوها بدقائق معدودات، وفق ما يستنتج من الوارد عن السرقة، ثمّ خرجوا غانمين ما ليس معروفاً ثمنه بعد، ولاذوا فراراً في مشهد بدوا فيه بثياب وأقنعة سوداء بلون خوذاتهم الدراجية، وكأنهم يمثلون فيلماً بوليسياً.

عقد بمليون و300 ألف دولار

كانوا 6 محترفين للسطو السريع، يظهر 3 منهم ببداية الفيديو ينتظرون زملاءهم في الخارج، ونرى دخاناً بدأ يتسرب من باب المتجر، سببه جهاز الإنذار الذي اشتغل تلقائيا حين قام من في الداخل بتحطيم زجاج المستوعبات بالمطرقة لإخراج ما فيها، وهم ثلاثة خرجوا مسرعين، وأحدهم يحمل حقيبة وضعوا فيها ما نهبوه، وبيمناه المطرقة التي استخدموها للكسر والتحطيم، ثمّ امتطوا دراجات زملائهم، ومضى الجميع فراراً من المكان، من دون أي أثر مشهود.مجوهرات “بودلز” التي تملكها عائلة “Wainwright” وراثة متعاقبة، شهيرة بالزمرد والماسيات الفاخرة، إلى درجة أنّ “Channel 4” التلفزيونية البريطانية، أنتجت في 2014 فيلماً وثائقياً عنها وعن سيارات “رولس رويس” سمته “Inside Rolls-Royce and Boodles” يمكن العثور “أونلاين” عليه بسهولة، وفيه حلى من إنتاجها، الواحدة بعشرات آلاف الدولارات. أما العقد (الصورة المرفقة) فزمردي- ماسي، ثمنه مليون و300 ألفا، لذلك فالسطو كان “مليونياً” بالتأكيد.وفقا لـ(العربية)  

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter