تم النشر في الثلاثاء, 5 سبتمبر 2017 , 04:51 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , الآراء والصور

لاتكن سلة مهملات

د   . عبدالله المغلوث

كرامتك أغلى ما تملك. من لا يعيرك اهتماما واحتراما يجب أن يسقط من قائمتك، من يدعي حبك وتقديرك لا يمكن أن ينقص من قدرك أو يقلل من قيمتك، الكرامة والحب كالرأس والجسد، يأتيان معا ويرحلان معا، فلا حياة لأحدهما دون الآخر، ببساطة، من يحبك لن يؤذيك. احرص، من يفرط في كرامته يفرط في أثمن الأشياء، متى ما بدأ الطرف الآخر بالإساءة إليك والمساس بذاتك فإنه غير حريص على بقائك في محيط حياته. من يهتم بما يحب لا يمكن له أن يجرحه أو يضره أو يخدشه أو يهمله. لا تقبل على نفسك أن تكون “مهملا”، حتى لا تكون “سلة مهملات”، خلقت إنسانا له مكانة كبيرة وعزيزة وغالية فضلك الله على جميع الكائنات، فلا تقبل أن تكون في منزلة أقل، إذا قبلت بذلك فإنك خسرت كل شيء. إذا امتلكت ساعة ثمينة ستحافظ عليها وتتأكد من عدم تعرضها لأي خدش، ستعتني بها جيدا وتضعها في مكان خاص قصي، فكيف بالروح التي تحبها؟ إذا كنت تقدرها ستهتم بها جيدا وتضعها في منزلة عالية لا يقترب منها أو يلمسها أحد، ستضعها في عينيك، سترعاها وتنتبه لها، إذن، لا تسمح لأحد أن يتعرض لروحك أو يعبث بها، فمتى ما أساء الطرف الآخر لك فهو لا يكترث بك ويعتبر وجودك وبقاءك سيان، فلم تعبأ به؟ لا تسمح لأي شخص أن يتجاوز حدوده معك ويجردك من كرامتك مهما كان، إذا غادرت الكرامة غادر كل شيء. يقول طه حسين: “لا حياة بلا كرامة”. ستفقد كل شيء وأهمها نفسك وروحك واحترامك وتبدأ باعتياد الإهمال. أرجوك، اصنع لنفسك قيمة تستحقها. لا تمنح وقتك وعقلك وقلبك واهتمامك لمن لا يضعك في قائمة أولوياته. مكاننا المنصة وليس المقاعد الخلفية، ومن يحبنا سيضعنا في المقصورة الرئيسة، فأنت لست شخصا عاديا ليضعك بين الجماهير والحشود، بل في الصدارة، ومن لا يضعك في هذه المكانة المميزة في حياته يجب أن تستبعده من المقاعد الخاصة التي وضعته فيها. من يكرمني أكرمه وأضعه عاليا فوق رأسي لكن من يهملني سأدير ظهري له وأقبل على من يدرك مكانتي وقيمتي الحقيقية. وتذكر يا صديقي لا يستطيع أحد ركوب ظهرك إلا إذا انحنيت له.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أهمية رياض الأطفال

  أحمد المغلوث /    مع العودة للدراسة تطيب الكتابة عن المواضيع التي لها علاقة بالتعليم والطلاب والطالبات واليوم الصباح […]

  • سبتمبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « أغسطس    
     1
    2345678
    9101112131415
    16171819202122
    23242526272829
    30  
  • Flag Counter