تم النشر في الخميس, 31 أغسطس 2017 , 08:29 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , اسلاميات

الذين يعملون في العيد ويخدمون الحجيج.. شكرًا

الجزيرة – أحمد المغلوث:

في وطن يعمل فيه الجميع مواطنين ومقيمين طوال أيام العام عدا الإجازات والأعياد، بل هناك من يعمل خلال إجازة العيد، والآلاف ممن يأتي العيد عليهم وهم يواصلون العمل ليل نهار اللهم إلا سويعات يقتنصون فيها وقتا للراحة، أو من خلال ساعات المناوبة لكنهم دائما على رأس العمل، وجميعنا يعلم من هم الذين يعملون في العيد بتكليف من إداراتهم وبحكم طبيعة عملهم، تجدهم في المستشفيات، ومراكز الشرطة والمرور والدفاع المدني والعديد من مراكز الخدمات الفنية التي يتطلب العمل الحاجة لهم كالفنيين في شركات الكهرباء والمياه والاتصالات، ولا يمكن أن ننسى رجال الأمن في المطارات من موظفي الجوازات ورجال الجمارك وشباب الكشافة، ورجال الإعلام من قنوات فضائية وإذاعية وصحف محلية كذلك قادة الطائرات والمضيفين والمضيفات والمركبات وسائقي سيارات الأجرة والاتوبيسات وحتى القطارات. والمرابطين الأبطال في الحد الجنوبي، كذلك حماة الوطن من ضباط وجنود في قوات حرس الحدود. كثيرون من يعملون الآن في الأماكن المقدسة والمشاعر من مدنيين وعسكريين فنحن نعيش فرحة العيد بين أفراد أسرنا ومعارفنا ونتبادل الزيارات والتهاني لكنهم يكرسون جل وقتهم لخدمتنا أكان ذلك في المدن والقرى وحتى الهجر، أو بين الحجيج يخدمونهم ويشرفون على رعايتهم والاطمئنان على أن كل شيء يسير ضمن الخطط والبرامج المعدة من الجهات المختصة وحسب جميع من يعمل هذه الأيام في موسم الحج وبالذات خلال العيد هم يسهرون على راحة ضيوف الرحمن متناسين ذواتهم ومتحملين مسؤولياتهم. بل إنك تشاهد ملامح السعادة والغبطة تكسوا وجوههم وهم يمارسون عملهم بحب وإخلاص.. رجال الأمن المخلصين موظفو رئاسة الحرمين الشريفين وقبل هذا العلماء والمشائخ المكلفين بالعمل في العيد لتقديم خدماتهم للحجيج، وها هو سماحة مفتي المملكة يتواجد في الرحاب المقدسة ليكون بالقرب من يحتاج إليه في مسائل الفتوى أو الاستئناس برأيه السديد. ومن جانب آخر أكّدت هيئة كبار العلماء أن مهمة رجال الأمن العاملين في خدمة ضيوف الرحمن في موسم الحج تدخل ضمن العبادة التي يؤجرون عليها من الله عزَّ وجلَّ لافتة أن من أعظم ما يتقرّب به إلى الله تعالى المحافظة على أمن وسلامة الحجاج. هذا وأوضحت هيئة كبار العلماء أن ‏‏ديننا الحنيف يحثنا على خدمة الحجاج، ورجال الأمن يسعون لبذل كل ما يستطيعون من أجل خدمة قاصدي بيت الله الحرام. ولا شك أن ما أشارت إليهيئة كبار العلماء الأفاضل ينسحب أيضا على كل من يخدم ضيوف الرحمن.. أكان رجل أمن أو موظفاً.

 

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

عطاء الوهاب

 أحمد المغلوث /  كانت حالة أم عبدالوهاب بالغة السوء بعد أن أجريت لها عملية في الأمعاء وتعرضت لنزف وتم تعويضها […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter