تم النشر في السبت, 12 أغسطس 2017 , 07:35 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , حوادث

رحيل الممثل الكويتي عبد الحسين عبد الرضا عن 78 عاما

نتيجة بحث الصور عن عبد الحسين عبد الرضا

نتيجة بحث الصور عن عبد الحسين عبد الرضا

متابعة المواطن اليوم

انتقل إلى رحمة الله تعالى الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا عن عمر يناهز ٧٨ عاماً، بعد أيام على تعرضه لجلطة رئوية قبل أيام أدت إلى تدهور صحته في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن. وبرحيل بوعدنان يكون الفن الكويتي خاصة والخليجي والعربي عامة قد خسر واحداً من كباره بكل معنى الكلمة.
ويُشهد للراحل الكبير أنه رسم البسمة على وجوه شعوب المنطقة طيلة عقود سواء في المسرح أو عبر الشاشات من خلال ما قدمه من أعمال درامية ميّزت الفن الكويتي ووضعته في المقدمة.الراحل من مواليد “شرق” عام ١٩٣٩ وبدأ مسيرته الفنية عام ١٩٦١ وقدم خلال مسيرته الماسية في الفن أعمالاً لا تنسى منها مسلسل درب الزلق والأقدار والحيالة والعافور وأبوالملايين وغيرها العشرات .. إلى جانب الأعمال المسرحية الراسخة في ذاكرة الأجيال والتي جعلت منه رمزاً من رموز الفن الجميل والمؤثر مثل صقر قريش وعلى هامان يا فرعون وعزوبي السالمية وضحية بيت العز وفرسان المناخ وباي باي لندن وغيرها.

هذا وكان  تلفزيون دولة الكويت اشار  إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي اليوم الجمعة في أحد مستشفيات لندن عن 78 عاما. وكان الفنان الراحل نقل إلى المستشفى قبل أيام قليلة إثر تعرضه لأزمة صحية أثناء وجوده في العاصمة البريطانية. ونعى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح الفنان الراحل في بيان جاء فيه أن “الفنان عبد الحسين عبد الرضا حمل من خلال أعماله هموم الشارع العربي والخليجي بشكل خاص في أزمنة مختلفة”. وأضاف البيان “تمكن الفنان الراحل من ملامسة قلوب الجمهور عبر بساطة الطرح وعفوية الأداء، ما أكسبه شهرة واسعة على المستويين الخليجي والعربي”.
ولد عبد الرضا في 15 يوليو تموز 1939 وهو أحد مؤسسي الحركة الفنية في منطقة
الخليج. وحفل مشوار الفنان الراحل بعشرات المسرحيات والمسلسلات التي قدمها على
مدى أكثر من خمسة عقود. أسس عبد الرضا فرقة المسرح العربي في مطلع الستينيات من القرن الماضي وفرقة المسرح الوطني في السبعينيات وتعددت مواهبه فشملت التلحين والغناء كما خاض مجال الإنتاج الفني.
وألف عددا من الأعمال الفنية على غرار مسلسلي (درب الزلق) و(الأقدار) ومسرحيات
(باي باي لندن) و(سيف العرب) و(فرسان المناخ) و(عزوبي السالمية).
وللفنان الراحل مسرح يحمل اسمه في العاصمة الكويت.

وبهذه المناسبة الحزينة تتقدم “االمواطن اليوم ” من الشعب الكويتي وأسرة الفقيد الكبير وعموم محبيه بأحر التعازي داعين الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter