تم النشر في الثلاثاء, 8 أغسطس 2017 , 07:37 مساءً .. في الأقسام : أخبار المجتمع , أهم الأخبار

بالصور :القوات الخاصة السعودية تنهي تمشيط 90% من حي المسورة بالقطيف

 

متابعة المواطن اليوم

أكملت قوات الأمن السعودية، اليوم الثلاثاء، تمشيط معظم حي المسوره في بلدة العوامية بمنطقة القطيف، بعد تحريره من متشددين كانوا يتحصنون فيه، ويستغلونه لتخزين الأسلحة والمتفجرات، لارتكاب عمليات في المملكة.وقالت وسائل إعلام سعودية محلية: إن رجال الأمن عثروا على مصنع قذائف وعبوات ناسفة داخل حي المسورة، بعد استكمال تمشيط ما يقارب 90% من المساكن والأزقة التي يتحصن بها المتشددون.وأظهرت مقاطع فيديو وصور، نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، رجال القوات الخاصة في الأمن السعودي وهم يحتفلون بدحر المتشددين، بعد عدة اشتباكات عرفتها مدينة القطيف بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية.وقبل أيام قُتل أحد المطلوبين واعتقل اثنان آخران، في عملية أمنية نفذتها القوات السعودية، في بلدة “سيهات” التابعة لمحافظة القطيف وفقًا لما ذكرته تقارير إعلامية الأحد الماضي.

ووصفت التقارير تلك العملية بـ “النوعية” التي جاءت بعد رصد تحركات “الإرهابيين”، حيث قامت قوات الأمن السعودي على الفور بمحاصرتهم؛ فبادروا بإطلاق النار على رجال الأمن؛ فتم التعامل بالمثل؛ ما أدى  لمقتل “إرهابي” والقبض على اثنَيْن آخريْن، وفقًا لصحيفة “سبق” ا.وتأتي العملية بعد مقتل مواطن وإصابة آخر، إثر استهدافهم الأربعاء الماضي على حافلة تابعة لجمعية “الصفا” الخيرية في القطيف، استقلتها مجموعة من الأهالي من أصحاب المساكن القريبة من حي “المسورة”، لإخراجهم من محيط الحي إلى أماكن آمنة وفرتها لهم الدولة.

وتقول أمانة المنطقة الشرقية ومحافظة القطيف: إن الحي، الذي يتجاوز عمره أكثر من مئة عام، متهالك ومن دون شبكة صرف صحي، ويصعب إيصال الخدمات إلى منازله التي تزيد على الـ 400 منزل.لكن بعض سكان الحي يربطون عملية الهدم، التي بدأت قبل سنوات، بمرحلة تثمين منازله وتعويض سكانه، بقرار من وزارة الداخلية التي ترى في الحي مصدر تهديد أمني، طالما انطلقت منه هجمات على رجال الأمن.وتقول الوزارة بشكل رسمي على الدوام إن الحي يؤوي بالفعل خارجين عن القانون و”إرهابيين” يتخذون من منازله المهجورة مأوى لهم ومكانًا لتخزين أسلحتهم، وسبق أن تعرضت دوريات أمنية لإطلاق نار من منازل في الحي خلال تنفيذها مداهمات فيه. / وفقا لسبق + ارم نيوز + المواطن اليوم

 

 

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter