تم النشر في الإثنين, 7 أغسطس 2017 , 06:11 مساءً .. في الأقسام : أهم الأخبار , حوادث

أميركية أرادت تأديب طفليها.. فخسرتهما إلى الأبد

متابعة المواطن لليوم

لقي طفلان مصرعهما بعدما احتجزتهما أمهما في سيارة ساخنة، حيث كانت درجة الحرارة في ذلك اليوم تبلغ 35.5 درجة مئوية، كإجراء تأديبي وعقابي.
ووفق ما ذكرته تقارير إعلامية، فإن الطفلين، جولييت راميريز البالغة من العمر عامين وكافانوغ راميريز البالغة من العمر سنة واحدة، ينحدران من ويثيرفورد بولاية تكساس الأميركية.
 وقالت المصادر ذاتها إن الطفلين توفيا شهر أيار الماضي بعد أن أغلقت عليهما أمهما سينثيا ماري راندولف (24 عاما) السيارة وتركتهما يعانيان من حرارة الجو.
 وبعدها دخلت راندولف إلى بيتها ودخنت الماريغوانا وأخذت قسطا من الراحة (حوالي 3 ساعات)، في وقت كان الطفلان يتعرضان لأشعة الشمس الملتهبة والحارقة.
 واعترفت الأم، بعد اعتقالها من قبل الشرطة، أن جولييت وأخاها رفضا الخروج من السيارة، فقررت أن تلقنهما درسا، فأغلقت عليهما السيارة، إلا أن الصدمة كانت كبيرة بعدما عادت ووجدتهما فارقا الحياة.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

عطاء الوهاب

 أحمد المغلوث /  كانت حالة أم عبدالوهاب بالغة السوء بعد أن أجريت لها عملية في الأمعاء وتعرضت لنزف وتم تعويضها […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter