تم النشر في الأحد, 30 يوليو 2017 , 03:05 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , اقتصاد

أسعار النفط تسجل أعلى مستوياتها بعد تطمينات السعودية

متابعة المواطن اليوم

نجحت السعودية في إعطاء الثقة في أسواق النفط العالمية، عبر تصريحات وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أخيراً بتقليص الإنتاج، ما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في شهرين وبلوغها 52.68 دولار للبرميل، في الوقت الذي قالت منظمة أوبك أمس، إن مسؤولين من لجنة فنية تضم منتجين من أعضاء أوبك ومستقلين سيعقدون اجتماعاً في أبوظبي يومي السابع والثامن من آب (أغسطس) لمناقشة الالتزام باتفاق خفض الإمدادات.ويترأس اجتماع اللجنة الفنية المشتركة الكويت وروسيا ويحضره ممثلون للسعودية التي تتولى رئاسة المنظمة في عام 2017، وقالت منظمة أوبك إن الهدف من الاجتماع «فهم أفضل للمصاعب والعقبات التي تواجه بعض المنتجين الأعضاء في أوبك والمستقلين المشاركين (في الاجتماع)، وتقييم كيفية تحسين مستويات الامتثال سعياً إلى تحقيق إعادة التوازن في السوق العالمية للنفط بوتيرة أسرع».وقالت مصادر إن من المرجح أن يحضر الاجتماع ممثلون من الإمارات التي تستضيف الاجتماع ومن العراق وقازاخستان من خارج أوبك، وستبحث اللجنة الفنية مع بعض مشاركي اتفاق فيينا مسائل متعلقة بالإنتاج النفطي، وسبل تحسين مستويات الامتثال للاتفاق، ويأتي اجتماع اللجنة الفنية بعد اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاق فيينا النفطي، التي تضم كلاً من الكويت وفنزويلا والجزائر والسعودية وروسيا وعُمان، في سان بطرسبورغ الأسبوع الفائت. وخلال هذا الاجتماع أكد وزيرا الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك والسعودي خالد الفالح، ضرورة التزام جميع الدول المنتجة بخفض الإنتاج المنصوص بالاتفاق بنسبة 100 في المئة.وانخفضت نسبة امتثال العراق، العضو في «أوبك»، في حزيران (يونيو) إلى 29 في المئة، وهو أدنى مستوى له إلى الآن، فيما قلصت الإمارات إنتاجها بنسبة 60 في المئة فقط، من الخفض المنصوص ضمن الاتفاق.وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهر الماضي إن مستوى امتثال الاتفاق انخفض الشهر الماض

إلى 78 في المئة من 95 في المئة بلغها في أيار (مايو). وبينما تراجع مؤشر الامتثال الشهر الماضي إلى أدنى المستويات، إلا أنه سجل خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نسبة 92 في المئة، ما يعد نتيجة «قوية بالمعايير التاريخية». وينص الاتفاق بين المنتجين من «أوبك» وخارجها، وعلى رأسهم روسيا، على خفض مستويات الإنتاج اعتباراً من مطلع العام الحالي بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، ويمتد الاتفاق إلى نهاية آذار (مارس) 2018.وصعدت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في شهرين نهاية الأسبوع، وسجل الخامان القياسيان أكبر مكاسبهما الأسبوعية هذا العام، بينما يستمر المستثمرون في استيعاب بوادر على انحسار وفرة المعروض.وقالت الحكومة الأميركية إن مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة سجلت هبوطاً حاداً فاق التوقعات الأسبوع الماضي، وبلغ متوسط تكرير الخام في مصافي النفط الأميركية حوالي 17.3 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي، بزيادة قدرها 620 ألف برميل يومياً عن الأسبوع نفسه في 2016. وقالت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إنها ستجري مزيداً من الخفض في إنتاجها في أغسطس.وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.03 دولار أو 2.00 في المئة لتبلغ عند التسوية 52.52 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى في شهرين عند 52.68 دولار. وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 67 سنتاً أو 1.37 في المئة لتسجل عند التسوية 49.71 دولار للبرميل بعد أن بلغت أيضاً أعلى مستوى في شهرين عند 49.78 دولار.وسجل الخامان القياسيان أكبر مكاسبهما الأسبوعية من حيث النسبة المئوية هذا العام، مع صعودهما بأكثر من 8 في المئة

 

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter