تم النشر في السبت, 27 ديسمبر 2014 , 09:52 صباحًا .. في الأقسام : أهم الأخبار , اقتصاد

نجاح الاستثمار المنزلي النسائي

00-85

متابعة المواطن اليوم

 أثبت الاستثمار المنزلي النسائي في الآونة الأخيرة وجوده في سوق العمل وحقق نجاحًا كبيرًا واستطاع أن يقف بوجه بعض التحديات التي تتمثل بإيجاد الفرص الملائمة وإمكانية التواصل مع المحيط والتسويق للمنتجات والخدمات, ولكنه قد يحتاج إلى توجيه من قبل القطاعات الحكومية المعنية والدعم والرعاية لتلبية متطلبات خطط التنمية ومواكبة التطور في كافة الأنشطة والميادين بما يجعل المستثمرات يواصلن عطاءهن الوطني ويشجع البقية للدخول باطمئنان إلى عوالم الاستثمار النسائي في الوطن.

وقد أولت المملكة هذا الاستثمار اهتماماً كبيراً بحيث أصدرت عدداً من الأنظمة لتنظيمه والتأكيد على تقديم خدمات وتسهيلات وتوفير المعلومات لجميع المستثمرات، بما يحسن المناخ الاستثماري ويرفع مؤشرات سهولة أداء الأعمال في المملكة، ومن ذلك الأمر الملكي الكريم الذي صدر في عام 1432ه والذي أمر بتنفيذ برامج الأسر المنتجة وتوفير الدعم اللازم لإنجاحها.

وأوضحت مسؤولة علاقات المستثمرات في معرض «منتجون» المقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية بالرياض هند المعمر أن المعرض يستمر لمدة ستة أيام بمشاركة 550 مستثمرة من المنزل ورائدة أعمال وأسر منتجة اختيرت من بين أكثر من 2000 مشاركة تنوعت ما بين الديكور والتصميم والمأكولات والمجال الخدمي.

وقالت : هذا دليل على أن المرأة السعودية استطاعت أن تنجح في مجال الاستثمار والأعمال , كما شارك نحو 20 تاجرا صغيرا «تاجر المستقبل « خصص لهم أركان مجانية لعرض منتجاتهم والتي كانت ما بين التصوير والأعمال اليدوية , بالإضافة إلى مشاركات لقطاعات حكومية وخاصة وجهات تمويلية وغيرها» , مفيدة أن التقارير الاقتصادية وبيانات المؤسسات المحلية والدولية تشير إلى تنامي دور النساء في التجارة بشكل كبير خلال المرحلة الأخيرة، فمنذ بداية التسعينات حتى الآن ارتفعت نسبة القوة النسائية السعودية المشاركة في سوق العمل ثلاثة أضعاف وباتت اليوم تشكل ما يقارب ال 20 % من القوى العاملة في المملكة، إلا أن هذا يشير إلى وجود الكثير من الطاقات الكامنة بانتظار اكتشافها وتوظيفها لخدمة النمو الاقتصادي والاجتماعي للبلاد.

وذكرت المعمر أن معرض « منتجون « يعد أكبر فرصة تجمع على مستوى المملكة والشرق الأوسط ويتبنى دعم المستثمرات من المنزل ورائدات الأعمال الناشئات ، ويسعى إلى تفعيل دور المستثمرات ومساندتهن في ترسيخ المنهج الاحترافي وتطوير روح المبادرة والإبداع، كما يهدف إلى إعادة إحياء التراث السعودي وتعزيز وتطوير الصناعات والحرف اليدوية وتقديمها للمجتمع الحديث بصورة متقنة, لافتة إلى أنه بدأ التجهيز للمعرض من حوالي 3 شهور وشارك فيه ما يقارب 150 متطوعة في التنظيم, وأن ما يميز « منتجون» الثاني أنه أكثر إتقانا وترتيبا من السابق حيث خضعت كل المشاركات لمعايير وشروط منها أن يكون المنتج يدويا وأن لا تكون الأسعار مبالغة وغيرها , مؤكدة أن فكرة المعارض تخطت فكرة البازارات النسائية البسيطة لتصبح وجهة رئيسية للمبدعات لتوسعة أعمالهن وتطورها وتحويلها من عمل منزلي بسيط إلى استثمارات ضخمة وإيجاد علامات تجارية خاصة والمشاركة من خلال المنتجات المتقنة الصنع في أضخم المعارض والمحافل المحلية والعالمية.

واعتبرت الاستثمار المنزلي هو الحل للعديد من السيدات اللواتي يمتلكن المقومات الثقافية والمعرفية والإبداعية الاحترافية وغالباً ما يكون خطوة مبدئية للعديد من سيدات الأعمال الناجحات ، بحيث ينطلقن منه مغتنمات كل الفرص الممكنة من معارض ومحافل محلية وعالمية وكافة التجمعات والفعاليات الهادفة في هذا النطاق بالإضافة إلى وسائل التواصل الحديثة والمواقع الالكترونية التي تتيح المشاركة بشكل مجاني كالانستغرام وغيره.

وأشارت هند المعمر إلى أن دراسة تحليلية وشاملة أصدرتها مؤسسة «بوز آند كومباني» أوضحت أن النساء السعوديات تقمن بإدارة استثماراتهن الخاصة حيث تدير 97% منهن شؤون تجارتهن في البيع بالجملة والمفرق وخدمات اقتصادية ومالية وعمرانية , كما تمتلك النساء السعوديات 12% من الشركات الموجودة في السعودية ، و16% من المصانع الكبرى, كما أنهن يمتلكن حوالي 20 ألف شركة ومؤسسة صغيرة ومتوسطة ، وأن سيدات الأعمال السعوديات يمتلكن اليوم نسبة تصل إلى 75% من ودائع المصارف السعودية، و 20% من أموال صناديق الاستثمار المشتركة ويبلغ حجم الاستثمارات النسائية نحو 8 مليارات ريال، وهناك إقبال كبير من المرأة السعودية على استخراج السجلات التجارية والتوجه الاستثماري في جميع المجالات.

وقالت مسؤولة علاقات المستثمرات في معرض «منتجون» في ختام تصريحها : لقد خطت المملكة خطوات إيجابية عززت الحضور النسائي في سوق العمل، وأقرت عدة معاهدات دولية من أجل دعم المساواة بين الجنسين فيما يتعلق بالقوة العاملة , ومن الضروري توعية المجتمع بالدور الإيجابي والفاعل الذي تقوم به المرأة في سوق العمل، والتوعية بحقوقها، والفرص المتاحة لها، وبتأثير نجاحها على اقتصاد الدولة وهذا ما نهدف إليه من خلال «منتجون»./ عن واس

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفتنا ( المواطن اليوم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اترك تعليق على الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة المواطن اليوم

أمننا الذي يتنامى

أحمد المغلوث / كنت أشاهد لقطات حزينة ومؤلمة لمجموعة من المسلمين الروهينغا الهاربين من الظلم والمعاناة والتصفية في وطنهم مينمار […]

  • أكتوبر 2017
    س د ن ث أرب خ ج
    « سبتمبر    
     123456
    78910111213
    14151617181920
    21222324252627
    28293031  
  • Flag Counter